وأضاف، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو "هذا يدل على وجود خلل في الدبلوماسية التي تتبعها وزارة الخارجية".

وبشأن العلاقة مع مصر، قال داود أوغلو إن على بلاده بدء التشاور مع مصر من أجل التوصل إلى اتفاق لترسيم الحدود البحرية بين البلدين في المتوسط، مشددا على أنه "لا يجب قطع التواصل مع مصر في ظل الظروف الراهنة في شرق المتوسط".

من جانبه، ذكر كمال كليجدار أوغلو أن على الحكومة التركية "الإسراع في تحسين علاقاتها مع كل من سوريا ومصر، وإبرام الاتفاقات اللازمة مع هاتين الدولتين في شرق المتوسط".

وكان داود أوغلو قد اتهم في تصريحات سابقة الرئيس أردوغان وحزبه العدالة والتنمية بالعمل على "جعل تركيا دولة أقزام عبر إشاعة مناخ الخوف في أوساط الشعب وتحويل السلطة الحاكمة إلى شركة دعاية".

وأبرز "السلطة الحاكمة بدأت تتخوف من الشعب.. هذا الوضع الذي يحول بلدنا إلى دولة أقزام، ويحوّل السلطة إلى شركة دعاية، يؤدي حقاً إلى تكوين صور مأساوية، لأن الدول ينبغي أن تدار بالجدية وليس بالحملات الدعائية".

المصدر: سكاي نيوز العربيّة