الأربعاء 23 تشرين الأول 2019

مثل الكذب!... مارك ابن قرطبا ركب دراجته وانطلق في رحلة لم يكن يعلم أنها الأخيرة!

 
Share

دموع الفراق المتألمة أغرقت قرطبا وأهلها أمس الأحد، بعد الخبر المفجع الذي سقط كالقنبلة القاضية على قلوب أحباء مارك بو عون.

"مارك كان شاباً هادئاً ومحبوباً، كل من يعرفه يحبه... بالأمس علمت أنه تعرض لحادث سير ورحل، هكذا بغمضة عين"، بهذه الكلمات استهل إلفيس شعيا صديق مارك حديثه لموقع VDLnews.

 

وفي التفاصيل، وخلال تواجده في منطقة البقاع مع مجموعة من أصدقائه، تعرض مارك لحادث سير على دراجته النارية أدى الى وفاته.

وأوضح إلفيس: "مارك ابن قرطبا ومن سكان منطقة الدكوانة، كان يعمل في النهار بتجارة السيارات وليلاً Bartender، هذا الشاب المليء بالحياة والنشاط والفرح لا بد أن يشكل غيابه صدمة لكل من عرفه".

كلمات الوداع الحزينة اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى الآن لم يستوعب أحباء مارك خبر رحيله.

" يا ضيعان الاوادم علم وتهذيب وحيد امه يا رب يا رب ارحمه"، جملة ترددت على ألسنة الكثيرين ممن حاولوا تجسيد صورة الألم والحزن التي أغرقت عائلة هذا الشاب.

 

"مثل الكذب... مش عم صدق!"، هذه أكثر الكلمات تعبيراً عن هذه الواقعة المفجعة، فالى متى سيبقى الخروج من المنزل في لبنان مغامرة الرجوع منها غير مؤكد؟

 

ليلى عقيقي 

VDL News

أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية