الأربعاء 28 تشرين الأول 2020

(هيومن رايتس) تتّهم القوى الأمنية: (ذخيرة قاتلة) ضدّ المتظاهرين!

 
Share

أكدت منظمة “هيومن رايتس ووتش” ان القوات الأمنية أطلقت الذخيرة الحية والرصاص المطاطي والكريات المعدنية وكميات مفرطة من الغاز المسيل للدموع تجاه المتظاهرين بشكل مباشر، حيث تعرض البعض لإصابات في الرأس والعنق.

واتهمت المنظمة القوى الأمنية اللبنانية باستخدام القوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين، ما تسبب في وقوع مئات الإصابات.

ولفتت الى أن القوات الأمنية التي شملت العناصر شرطة مجلس النواب، وقوى الأمن الداخلي، والجيش اللبناني، وقوى غير محدّدة بملابس مدنية، عمدت على رمي الحجارة على المتظاهرين وضربهم.

وقالت “هيومن رايتس ووتش” إنه ينبغي أن تضع قوى الأمن فورا حدا لاستعمال الخردق المُطلق من بنادق وغيره من الذخيرة ذات النطاق الواسع والعشوائية، وإنه على النيابة العامة فتح تحقيق مستقل في الانتهاكات والإعلان عن النتائج.

كذلك، على الجهات الدولية المانحة لقوى الأمن اللبنانية التحقيق في ما إذا كان دعمها يصل إلى وحدات تمارس انتهاكات، وفي هذه الحال، إيقافه فورا، مؤكدة أن استعمال بعض المتظاهرين للعنف لا يبرر لجوء القوى الأمنية إلى القوة المفرطة، ومن غير استفزاز في بعض الأحيان.

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية