الإثنين 26 تشرين الأول 2020

تحت شعار (أمانةً للماضي وتجديداً للمستقبل) القصيفي إلى رئاسة نادي عمشيت...

 
Share

الأستاذ يوسف القصيفي في مقابلة عبر النديم يطلق برنامجه الإنتخابي لرئاسة نادي عمشيت ضمن لائحة شبابية تحمل عنوان " أمانة للماضي وتجديداً للمستقبل "

 

إعداد دنيا الحاج - إخراج باتريك جحا

١- استاذ يوسف الأسباب التي دفعتك للترّشح على رئاسة نادي عمشيت في هذه الظروف الصعبة ؟
انطلاقاً من محبّتي لعمشيت وخصوصًا لنادي عمشيت، هالمؤسسة يللي ربينا عليها رائدة في المنطقة منذ تأسيسها في العام ١٩٥٥، ووفاءً لتعب كل يللي سبقونا، من المؤسسين لكلّ اللجان على مرّ السنين ، لقيت من واجبي اتقدّم وحاول اجمع مجموعة متجانسة لنحمل الشعلة ونكفّي الطريق، تحت شعار امانةً للماضي وتجديداً للمستقبل .

٢- من الطبيعي ان تكون قد حضرّت برنامج يتضمن عدد من النقاط الأساسية تعزز مسيرة النادي الرياضية والثقافية والاجتماعية والفنية ما هي ؟
نحن عم نتعامل مع المرحلة الصعبة الحاليّة بكتير من الواقعيّة، ومنعرف صعوبة المرحلة ان كان من الناحية الاقتصاديّة او الصحيّة مع وجود جائحة كورونا ، من هيك منعتقد انّو الجمعيّات الاهلية كنادي عمشيت رح يكون الها دور اساسي بالوقوف بجانب مجتمعها بالايام الجايي، من هون اجت رؤيتنا للمرحلة المقبلة:
- على الصعيد الريّاضي : بما ان الريّاضة جناح اساسي من جناحي النادي، منشوف انّو الاهم التركيز على الاكاديميّات الريّاضية بمختلف الريّاضات، ان كان تطوير الموجودة حاليّاً او خلق اكاديميّات جديدة، لتكون الريّاضة عنجّد بخدمة المجتمع ، كمان حطّينا استراتيجية للمشاركة بالبطولات الريّاضيّة بفرق ما ترهقنا ماديّاً انّما تحافظ على وجود فرقنا بالدرجات الحاليّة. اضافة لمحاولة تنظيم دورات ريّاضية حبّية للناشئين.
- على الصعيد الاجتماعي والثقافي: هالشق يللي هوي باهميّة الشق الريّاضي ، منشوف انو لازم ننشطه ونعمل نشاطات هادفة ليكون النادي متنفّس لكل ابناء عمشيت ويكون مواكب لمختلف الجهود يللي عم تصير بالبلدة. بالاضافة لهالشي، رح نقوم بتنشيط المحترفات المختلفة والنشاطات الثقافية، لحتى يكون النادي عم يكمّل رسالته يللي بلّشت من ٦٥ سنة.
- على صعيد النشىء والشباب : منعتقد انو لازم النادي يشبه شباب المجتمع يللي حوله ، من هون التركيز على الناشئين من احتضان فوج الكشّاف، لاقامة نشاطات ترفيهية وتثقيفية لاولادنا بهدف اساسي وهو انخراطن وتفاعلن مع محيطن .
- على صعيد الانشاءات : بيملك نادي عمشيت مجمّع مميّز ومتكامل بفضل المؤسسين واللاحقين ، يللي تم بناءه على مدى السنين بدأً من المبنى يللي بدأ تشييده بهبة من الانعاش الاجتماعي بسنة وكمّل ببناءه كل الرؤساء واللجان المتعاقبة يللي كل واحد حط فلس الارملة لعمره حجر حجر، وبتبرّعات سخيّة من اعضاء النادي والمحبّين وصولاً للملعب المقفل يللي بقي حلم على مدى عشرات السنين وتم بناؤه بتمويل من الصندوق الكويتي وبجهود ومساعي الرئيس ميشال سليمان ، من هون واجبنا انو نهتم بصيانة هالمنشأة والمحافظة على كل ما انبنى بافضل حالة لنسلمه ليللي رح يستلم الشعلة من بعدنا.

٣- اكيد تنطلق من مجموعة شباب تشاركك في العضوية وكلّهم بهدف واحد النادي فوق كل إعتبار ؟ هل اكتمل عدد الأعضاء ؟
من اول نهار قررت انّو اتقدم لهالمسؤوليّة ، كانت رؤيتي انه لازم نحاول نجمع مجموعة شبابية، متجانسة بتشبه بعضها بالتفكير، ومتحمسة للعمل. وبيكون هدفها العمل النادوي دون اي خلفيّات سياسية. بالطبع كل واحد منّا عندو فكرو وميوله السياسية يللي هيي حق، بس السياسة منتركها على باب النادي. كما كان تفكيري انو ما لازم نمنع اي حدا عندو رغبة يتقدّم للعمل النادوي ، انطلاقاً من هالمسلّمات قدرنا نجمع مجموعة من الشباب الناجحين كلّ بمجاله والمتحمسّين للعمل النادوي، واتفقنا على خطّة عمل كاملة متكاملة ننطلق منها .
اللجنة الاداريّة لنادي عمشيت تتكون من ١٢ عضواً، لكن من اللحظة الاولى كان قرارنا انّو نشكّل لائحة من ١٠ اعضاء لاننا منآمن انو نترك مجال لأي شخص متحمّس للعمل وممكن ينسجم معنا للانضمام لالنا. وهون بدي اذكر انّو حوالي نصف لائحتنا هي من الوجوه النسائية ، لاننا منآمن انّو المرأة هي نصف المجتمع بحق ورح نعلن عن اعضاء لائحتنا الاسبوع الجايي.


٤- العمل الرياضي والثقافي يتطلب تفرّغ وإهتمام وإدارة ناجحة ومصاريف مادية هل تحضرّتم لتأمين كل الأمور التي تؤمن النجاح في عملكم النادي ؟
العمل بالشأن العام بشكل عام، يتطلّب تضحيّة معيّنة من كل شخص بيتقدم له، وهالشي نحنا كلنا واعينله ومستعدّينله. كلّ اعضاء مجموعتنا هنّي من الشباب الناجحين بحياتهم الخاصّة، هالشي بيعني انّو عندن المؤهلات انو ينجحوا بأي مهمة بياخدوها . من هون بأكدلك انّو نحنا حاطّين قدامنا هدف النجاح بس بكل شي رح نعمله .
امّا بالنسبة للجانب المادّي المهم جدّاً والاساسي، ويللي هوي بدون شك الاصعب بهالمرحلة القادمة، فهو حسب ما بشوف رح يكون معتمد على ثلاث مرتكزات :
- تنشيط مداخيل مرافىء النادي والتركيز عالنشاطات يللي بتموّل حالها
- مساهمات بعض المؤسسات والاشخاص يللي على طول وقفوا حد هالنادي ولو بالحد الادنى بسبب الظروف الحالية
- كمان منعرف انّو في محلّات كتير بدنا نضطر نعتمد على قدراتنا الذاتيّة ، وكمان نحنا عارفين وجاهزين لهل شي .
بحب اكدّ انو رؤيتنا التمويلية واضحة كتير قدّامنا، والتمويل الاساسي والضروري مضمون ومؤمن .

بالنهاية بحب اشكر مؤسسة بيبلوراما وموقع النديم خصوصاً والاستاذ نخلة يللي دايماً كان واقف حدّ اي شي بنّاء بعمشيت، وبدّي اتوجه للجمعية العمومية للنادي بطلب ثقتها وادعيهم على جلسة الانتخاب ب٢٠ ايلول، ونحن منتعهّد قدّام كل عضو بالهيئة العامة انو رح نكون عم نعمل كل شي منقدر نعمله لنحافظ على هالارث الكبير ونكمّل بالشعلة، ومنتمنّى منن انّو يحاسبونا عالأداء والنتايج.

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية