الجمعة 23 تشرين الأول 2020

من جبيل إلى مغارة في العاقورة... قوى الأمن توقف سارقي الخزنة

 
Share

علنت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي أنه في تاريخ 28-9-2020، أقدم مجهولون على الدخول إلى منزل مواطن في مدينة جبيل بواسطة مفتاح مستعار، وسرقوا من داخل خزنة مبالغ مالية قُدّرت بـ 400 مليون ليرة لبنانية،/40 ألف دولار أميركي، و10 آلاف يورو، وفرّوا بعدها إلى جهةٍ مجهولة، مشيرة الى أنه، على أثر ذلك، باشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها لكشف هوية الفاعلين، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات المكثّفة التي قامت بها القطعات المذكورة، تمكّنت من تحديد هوية الفاعلين، وهم كل من اللبنانيين:

ش. ن. (مواليد عام 1998)
ر. ض. (مواليد عام 2001)
ف. م. (مواليد عام 2000)
ن. ه. (مواليد عام 1998)

وقالت المديرية في بيان أنه "بعد عملية رصد ومراقبة دقيقة، تمكّنت قوة خاصة في الشعبة من توقيفهم بعملية نوعية ومتزامنة في جبيل، وضبطت بحوزتهم مسدّسان حربيّان، كما ضُبِطَ بحوزة الأول مبلغ 5,200,000 ليرة لبنانية و280 دولاراً أميركياً.

وأكدت أنه "بالتحقيق معهم، اعترفوا بتنفيذهم عملية السرقة المذكورة، وأنه كان يوجد داخل الخزنة مبلغ 210 مليون ليرة لبنانية، 2475 یورو، و15,000 دولار أميركي، وأنهم قاموا بتخبئة المسروقات داخل مغارة في محلة العاقورة، كما اعترفوا بسرقة خزنة للمدعي في بلدة "ينوح" – جبيل في وقتٍ سابق.



وقال بيان المديرية: بناءً عليه، انتقلت قوّة من الشعبة مع الموقوف (ش. ن.) إلى منطقة العاقورة، حيث أرشد عناصر الدورية إلى مكان الأموال داخل المغارة. وجرى ضبط مبلغ 190,500,000 ل.ل. و 2475 يورو إضافةً إلى بندقية صيد. كما اعترف (ش. ن.) بشراء 3 مسدسات حربية بقيمة 6200 دولار أميركي، وتسديد بعض الديون المترتّبة عليه بالمبلغ المتبقّي.

ولفتت الى أنه بتفتيش منازل الموقوفين، تمّ ضبط المسدس الثالث، مشيرة الى أن المبالغ المالية المضبوطة سُلِّمَت إلى المدّعي، وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوفين، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المختص، بناءً على إشارة القضاء.

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية