السبت 31 تشرين الأول 2020

القطاع السياحي في لبنان يلفظ آخر أنفاسه!

 
Share


غرّد نقيب أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان طوني الرامي على حساب النقابة الرسمي على "تويتر"، قائلاً:
 
"يلفظ القطاع السياحي في لبنان آخر أنفاسه وينازع، حوادث أمنية في عز موسم الصيف وتهشيل السواح، تداعيات ثورة 17 تشرين، إفلاس البلد والبنوك وحجز الاموال والدولار السياسي، أزمة كورونا من دون تعويضات، زلزال المرفأ يدمر 2069 مطعم ومقهى وملهى و163 فندق في عاصمة النجوم بيروت، هجرة الادمغة منها كبار الاقطاب السياحيين، حوّلتم الجنة إلى صحراء وحوّلوا الصحارى الى جنّات، تناتش كراسي وسياسة ارتجالية، تحت شعار "اركب على الديك وشوف وين بوديك" كنت محقًا عندما نعيت السياحة منذ 6 أشهر

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية