السبت 31 تشرين الأول 2020

بالفيديو: ما الذي ينتظرنا في بلدة إهمج الجبيليّة؟

 
Share

الرحلة إلى المناطق اللبنانيّة ممتعة،

خاصةً عندما تزيّن قممها أرزات من تاريخ لبنان...

في بلدة إهمج الجبيليّة الملفت فيها أرزاتها وطبيعتها وسياحتها وموسمها الزراعي  وخاصةً من الفاكهة اللبنانيّة وعلى رأسها موسم التفاح...

 

إعداد: دنيا الحاج - إخراج: باتريك جحا

 

نعمة: لتطوير الزراعة وتحسين بيع الإنتاج

السيدة مايا نعمة مديرة جمعية التحريج في لبنان في كلمة عن الجمعية ونشطاتها

كجمعية التحريج في لبنان أردنا التعاون مع أهالي إهمج بواسطة المؤسسات الرسميّة والخاصة من بلديّة وإدارة أرز إهمج ومع المجتمع من أجل تطوير الزراعة وتحسين بيع الإنتاج للمزارعين في البلدة، ومن الخطوات التي نعمل عليها نساعد المزارعين لبيع إنتاجهم تحاشيّاً للمشاكل التي يواجهونها السنة بإقامة يوم للتفاح في إهمج في 18 الشهر في أرز البلدة.

وهناك نساء من البلدة يبيعون المنتجات والحلويات المصنوعة من التفاح للمونة.

ندعوا جميع أهل المنطقة للمشاركة في يوم التفاح في البلدة لنشجّع المزارعين لبيع الموسم.

 

جبرايل: البلد بحاجة لكميّة كبيرة من الزراعة، لذلك...

السيد  داني جبرايل يطلعنا على تطوير الزراعة في إهمج

البلد بحاجة كبيرة للزراعة، وبلدية إهمج أخذت على عاتقها تطوير هذا القطاع، أولاً قمنا بتوجيه الناس إلى الزراعات الحديثة للتفاح، وهذه الزراعات تتطلب بأن يكون التفاح يشرب كميّة كبيرة من الماء،

أمنّا بحيّرة بفضل البلديّة، أصبحنا على إستعداد لتأمين المياه إلى داخل البساتين، مع تجهيزنا لجميع الإمدادات اللازمة،

هذا العام الوضج إستثنائي كون يوجد عوامل طبيعيّة صعبة، والأبسط للمزارع أن يأتي التاجر ويأخذ المحصول من الأرض،

دائماً التفاح يقطف ويتوضب ويأخذ إلى البراد، وخلال الشتاء يتم بيعه، والأسعار هي مثل السنين الباقيّة إنما أغلى قليلاً بسبب فرق العملة، لكن بالمبدأ يتراوح الصندوق بين 70 و 75 ألف حسب جودة المنتوج.

يوم التفاح في إهمج الأحد 18 الشهر في منطقة الأرز يجب جميعنا المشاركة به وندعمه، ونوّجه دعوى للجميع بزيارتنا الأحد 18 الشهر في أرز إهمج، و نستطيع أن نصرّف الإنتاج بمشاركتكم جميعاً.

 

سمعان: ما هو دور لجنة الزراعة في إهمج؟ 

الآنسة سارة سمعان تخبرنا عن كيفية إستغلال أرضنا للزراعة

لجنة الزراعة هي لجنة تشكلّت لكي تنمّي هذا القطاع، واللجنة كانت تعمل على شيء مميّز في البلدة ليرى المزارع إن كان يوجد لديه أرض كيف من الممكن إستغلالها بأفضل طريقة.

الهدف من مشروعنا المحافظة على الأمن الغذائي، فكان إختيارنا زراعة الأرض من الفاصوليا العيشة خانوم لأن هذا النوع يتفرّز كمونة.

وقد تمّ تقديم الأرض من قبل عضو في البلديّة هي موجودة في اللقلوق على ارتفاع 1600 متر، بدأنا هذا المشروع بشكل عفوي وقاموا جميع شباب إهمج بمساعدتنا بشكل تطوعي، جهزنا هذه الأرض، وأهمية هذا المشروع أيضاً أن يرى الشباب أنهم يستطيعون أن يعملوا في هذا القطاع.

ناطرينكن ب 18 الشهر نهار الأحد لنكون عم نتشارك يوم التفاح.

 

أبي رميا: هل بإمكاننا الوصول إلى الإكتفاء الذاتي مع الأراضي والمزارعين؟

الآنسة هبة أبي رميا تخبرنا عن كيفية الوصول إلى الإرشاد الزراعي

في إهمج نعمل على تصنيف الأراضي الزراعيّة، نذهب عند كل مزارع نرى ما لديه من أراضي وما يزرعها، وكيف من الممكن أن نطوّرها لكي نصل إلى نوع من الإرشاد الزراعي لكي لا يزرع الجميع صنف واحد، لنصل إلى الإكتفاء الذاتي في بلدة إهمج، لأنه لدينا الإمكانيات أن نفتح سوق زراعي صغير لنستفيد منه ويتطوّر مع الوقت.

هذا إستكمالاً للأراضي الزراعيّة،

ناطرينكن الأحد بيوم التفاح...

 

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية