الجمعة 27 تشرين الثاني 2020

ما موقف حزب الله من تسمية الحريري ؟ جعجع: الحريري حرّ...

 
Share

أكدت مصادر مطلعة ان حزب الله يتجه الى عدم تسمية الرئيس سعد الحريري في الاستشارات النيابية المفترض ان تحصل يوم الخميس المقبل”.

واضافت المصادر ” ان كل المعطيات المتوافرة تؤكد نية الحزب عدم تسمية الحريري الا اذا حصلت تطورات مفاجاة لجهة معالجة بعض القضايا الخلافية العالقة “.

كما أكد رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع أن "القوات" لن يسمّي سعد الحريري لرئاسة الحكومة "لثقتنا بأنه لا يمكن ان نصل إلى أي نتيجة أو إصلاحات وسط وجود الثلاثي الحاكم أي التيار الوطني الحر وحزب الله ومن خلفه أمل"، وفق قوله.

واضاف جعجع: "الحريري حرّ بخياراته وما إذا كان يريد ترؤس الحكومة لكن نحن لا نريد ان نتجرع السم او ننتحر من جديد لأننا نعلم أنه من المستحيل الوصول إلى نتيجة حاليا بسبب الثلاثي الحاكم"، مجددا التأكيد أن الحل الوحيد في الوقت الراهن هو بالذهاب إلى انتخابات نيابية مبكرة "ومن بعدها نبحث في الخطوات اللاحقة".

والمشكلة من وجهة نظر رئيس الجمهورية تكمن في أن مثل هذه الحكومة ستكون فاقدة لـ «الميثاقية» لأنها لا ترتكز الى تأييد أكبر قوتين مسيحيتين (بغض النظر عن الأسباب والمنطلقات المختلفة)، والمسألة ليست مسألة تكليف وإنما مسألة تأليف وما إذا كان الحريري قادرا على تشكيل حكومة جديدة أم سيتكرر معه ما حصل مع مصطفى أديب عندما حصل التكليف بأكثرية عالية وتعثر التأليف وتعذر، واضطر الرئيس المكلف الى الاعتذار.

والرئيس عون لا يريد لـ «تجربة أديب» أن تتكرر، وهو يريد تفاهما مسبقا على الحكومة الجديدة، وهذا التفاهم يجب أن يشمل الجميع، ولا يكفي أن يكون مقتصرا على تفاهمات أبرمها الحريري مع نبيه بري ووليد جنبلاط وسليمان فرنجية والطاشناق، وتضمن له الحصول على أصوات 22 نائبا مسيحيا، وهذا رقم كاف بنظره لتأمين شرط الميثاقية.

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية