الأربعاء 25 تشرين الثاني 2020

بيان استنكاري من بلدية جبيل بشأن الاعتداء على المسجد

 
Share

تستنكر بلدية جبيل-بيبلوس الإعتداء الذي حصل على جامع السلطان إبراهيم بن أدهم في جبيل من قِبل مجموعة من الشبان اتخذت الجهات الأمنية المختصة مشكورة إجراءات سريعة بحقّهم.

ويهمّ بلديّتنا، تنبيه المواطنين في جبيل وفي المناطق اللبنانية كافة، بعدم الانجراف وراء الفتن التي يحاول البعض زرعها، ونرجو منكم تحكيم العقول الرشيدة، من جميع الجهات التي تحاول النيل والعبث في صيغة العيش المشترك في مدينة جبيل عاصمة الحوار والتضامن بين أهلها من الطوائف كافة.

والنبي عليه الصلاة والسلام أمر المسلمين بالاستعاذة من الفتن بقوله:

"تعوذوا بالله من الفتن ما ظهر منها وما بطن"

وكان قد صدر عن المكتب الإعلامي في دار الفتوى بيان أوضح فيه ان "مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان يتابع ما تم نشره عبر بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من خبر اعتداء على مسجد جبيل من قبل بعض الشبان الذين تعرضوا بالضرب للمؤذن،

وطلب المفتي دريان من الأجهزة المعنية في الدولة التحقيق فيما جرى ليبنى على الشيء مقتضاه"

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية