الأربعاء 27 كانون الثاني 2021

لقاح كورونا.. آمال كبيرة على (10 ديسمبر)

 
Share

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأميركية، مساء الجمعة، أنها ستجتمع مع فايزر وبايونتيك في 10 ديسمبر لمناقشة ترخيص الاستخدام الطارئ للقاحهما المشترك.

وقدمت شركة فايزر طلبا للهيئات الصحية المعنية في الولايات المتحدة للموافقة على الاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19، وهو أول طلب من هذا القبيل في خطوة كبرى نحو توفير الحماية من فيروس كورونا المستجد.

ويأتي تقديم الطلب إلى إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية بعد أيام من إعلان فايزر وشريكتها الألمانية بيونتك نتائج التجارب النهائية، التي أظهرت أن اللقاح فعال في الوقاية من كوفيد-19 بنسبة 95 بالمئة دون أي مخاوف تتعلق بالسلامة.

وارتفعت أسهم شركة فايزر بنسبة 1.6 بالمئة وارتفعت أسهم شركة بيونتك بنسبة 6 بالمئة بعد أنباء عن إمكانية توفر اللقاح قريبا، الأمر الذي عزز الآمال في إنهاء جائحة أودت بحياة أكثر من ربع مليون شخص في الولايات المتحدة وما يربو على 1.3 مليون في مختلف أرجاء العالم.

ويشمل الطلب أيضا بيانات السلامة بشأن 100 طفل تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاما، وقالت الشركة إن 45 بالمئة من المشاركين في التجارب الأميركية تتراوح أعمارهم بين 56 و85 عاما.

وقال وزير الصحة الأميركي، أليكس عازار، لشبكة "سي.بي.إس" الإخبارية إن البيانات إذا كانت قوية، "فقد يكون أمامنا أسابيع حرفيا قبل الحصول على ترخيص لقاح فعال بنسبة 95 بالمئة".

وتتوقع الشركتان أن تمنح إدارة الغذاء والدواء الموافقة على الاستخدام الطارئ بحلول منتصف ديسمبر.

وقالتا إنهما ستبدآن في شحن الجرعات على الفور، وقالت فايزر إنها تتوقع أن يكون لديها 50 مليون جرعة لقاح جاهزة هذا العام، وهي كمية كافية لحماية 25 مليون شخص.

ومساء الخميس قالت رئيسة المفوضية الأوروبي أرسولا فون دير لاين، إن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يرخص لقاح تحالف "فايزر" و"بيونتك"، وآخر من إنتاج "موديرنا"، قبل نهاية شهر ديسمبر المقبل.

وأضافت المسؤولة عقب قمة عبر الفيديو لقادة الاتحاد الأوروبي، أن وكالة الأدوية الأوروبية يمكن أن تمنح "ترخيص تسويق مشروط (...) اعتبارا من النصف الثاني لديسمبر في حال جرى كل شيء دون مشاكل".

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية