الأحد 19 أيلول 2021

(فيديو عاطفي) لميسي ونيمار.. وفرحة جنونية للاعبي الأرجنتين

 
Share

رصدت عدسات الكاميرات عقب نهاية مباراة البرازيل والأرجنتين في نهائي كوبا أميركا، التي حسمها منتخب التانغو 1-0، لقطة تجمع ليونيل ميسي ونيمار دا سيلفا.

وأظهر الفيديو عناقًا دام طويلا بين النجمين الأرجنتيني والبرازيلي عقب نهاية المباراة، ودار بينهما حديث لم تكشف تفاصيله.

وغمرت السعادة لاعبي منتخب الأرجنتين وبالأخص قائدهم ليونيل ميسي، عقب تتويج الفريق بطلا لكوبا أميركا.

ورغم ظهوره بمستوى باهت في المباراة النهائية، إلا أن السعادة ارتسمت على وجه ميسي عقب إطلاق صافرة النهاية، بتتويجه بلقبه الدولي الأول مع المنتخب الأرجنتيني.

واحتفل لاعبو المنتخب الأرجنتيني بميسي قبل الصعود لمنصات التتويج، حيث كانت البداية بالركض تجاهه بمجرد نهاية المباراة، احتفالا معه بالانتصار.

ولم يكتف نجوم الأرجنتين بذلك، بل حملوا قائدهم على الأعناق وقاموا برفعه عاليا، لتهنئته على اللقب الذي طال انتظاره منذ بداية مسيرته الدولية.

ورصدت الكاميرات ميسي بعد نهاية المباراة، حيث لم يتمالك النجم الأرجنتيني نفسه وانهمرت دموعه فور إطلاق الحكم صافرته معلنا عن فوز الأرجنتين على البرازيل.

وعند سماعه صافرة النهاية وتأكد تتويجه بلقبه الأول مع منتخب بلاده، ظهر ميسي وهو يجلس على ركبتيه ودموع الفرح تنهمر من عينيه، قبل أن ينضم إليه باقي لاعبي المنتخب الأرجنتيني لاحتضانه والاحتفال معه باللقب الغالي.

وبفضل هدف أنخيل دي ماريا منتصف الشوط الأول، أحرزت الأرجنتين لقبها الأول في البطولة القارية في أميركا الجنوبية منذ 1993.

وخرج ميسي (34 عاما) فائزا من المواجهة التي جمعته مع المهاجم البرازيلي نيمار، بعد مشوار لافت في بطولة أحرز فيها "البرغوث" أيضا لقبي أفضل لاعب وأفضل هداف بالتساوي مع الكولومبي لويس دياس (4 أهداف).

وفرض ميسي نفسه نجما للبطولة مع 4 أهداف و5 تمريرات حاسمة.

وكان ميسي يخوض النهائي الرابع في كوبا أميركا، بعد أن خسر في أعوام 2007 أمام البرازيل بثلاثية، و2015 و2016 ضد تشيلي مرتين بركلات الترجيح.

كما خسر ميسي نهائي مونديال 2014 في البرازيل أمام ألمانيا 0-1 بعد التمديد.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Al Nadim (@alnadim.news)

المصدر: سكاي نيوز

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية