السبت 23 تشرين الأول 2021

تأجيل الاستماع إلى قهوجي في قضية المرفأ والسبب؟

 
Share

أرجأ المحقق العدلي في ملف انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار، الى الأسبوع المقبل استجواب قائد الجيش السابق جان قهوجي في القضية، بعدما حضر الأخير الى مكتبه مع وكيله القانوني المحامي انطوان طوبيا الذي أبلغ القاضي بيطار أنه سينسحب انسجاما مع اضراب نقابة المحامين في بيروت ومقاطعة الجلسات.

كما أرجأ المحقق العدلي الى الأسبوع المقبل أيضا، استجواب مدير المخابرات السابق العميد كميل ضاهر رغم حضوره، وذلك بسبب اعتذار وكيله القانوني المحامي مارك حبقة الملتزم باضراب نقابة المحامين.

وكان قد قال المتحدث باسم أهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت: "الفرزلي استحق لقب أعور الدجال بكل جدارة."

وأضاف في كلمة من أمام قصر العدل: "نشهد مشهد هزلياً جديداً من مسرحية الدجل وفي الفصل الثالث تراجع الوزير فهمي بعد ان تلقى سحسوح."

وتابع المتحدث باسم الأهالي متوجها إلى القاضي غسان عويدات: "عدم اعطاء اذن الملاحقة هو تآمر على دمائنا واولادنا وفلذات اكبادنا وبالتالي ستتعرض لسخطنا وغضبنا فحذار من اللعب معنا بالنار."

وقال لـ"نواب العار عليكم الكف عن خزعبلاتكم السياسية والمطلوب منكم رفع الحصانات فوراً فلا حصانات فوق دماء 218 شهيداً."

وتابع: "أهالي ضحايا حادثة مرفأ بيروت: نحن من منعنا الانفجار الشعبي الكبير لأننا نريد ان نأكل العنب ولكن هل تريدون ان ينفجر الوضع؟ نحن نفجره اذاً وحينها عليي وعلى اعدائي يا رب."

وختم: " لن تستطيعوا اعتقال شعب جبار و4 آب قريب جداً واليوم سيكون هناك تحركات تصعيدية بسيطة فدمائنا لن تذهب هدراً ونتمنى الا تخربوا البلد."

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية