الأحد 19 أيلول 2021

بالصور: افتتاح أولمبياد (طوكيو 2020)..

 
Share

شهد حفل افتتاح أولمبياد طوكيو حضور  ألف شخص فقط من الشخصيات الدولية الهامة على رأسها إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي، وتوماس باخ رئيس الأولمبية الدولية بخلاف مسئولي عدد من الدول المشاركة في البطولة. بينما تبقى أغلب مقاعد الاستاد الكبير خالية من الجماهير.

أوقدت لاعبة كرة المضرب اليابانية ناومي أوساكا المرجل الأولمبي، الجمعة، في العاصمة اليابانية طوكيو، التي تستضيف النسخة الثانية والثلاثين للحدث الرياضي الضخم، بعد تأجيل لعام كامل جراء جائحة كوفيد-19.

وستضيئ الشعلة الأولمبية التي شهدت مساراً صعباً، الملعب الأولمبي في طوكيو حتى نهاية الأولمبياد مساء الأحد، في الثامن من آب المقبل، بعد أسبوعين من المنافسات التي سيشارك فيها 11090 رياضياً يشكلون 206 وفود من كل أنحاء العالم، ويتسابقون على 339 ميدالية في 33 رياضة.

وانطلق حفل افتتاح دورة طوكيو 2020، بعروض بسيطة لراقصين، وعرض ضوئي متطور، في الاستاد الأولمبي في طوكيو.

لخص الفيديو الافتتاحي في الحفل مسار طوكيو إلى الألعاب والتحديات التي واجهها العالم منذ اختيار العاصمة اليابانية لاستضافة الحدث في 2013.

وأظهر الفيديو في 2020 كيف ضربت جائحة فيروس كورونا العالم وتسببت إجراءات العزل العام في قرار لا سابق له بتأجيل الأولمبياد قبل 4 أشهر فقط من حفل الافتتاح والتقلبات والغموض في استعدادات الرياضيين في العزل.

واستغل البعض هذه المناسبة للإدلاء ببيانات حول المساواة والعدالة، وقامت العديد من الدول بمنح الفرصة لرجل وامرأة لحمل العلم في حفل الافتتاح بعد تغيير المنظمين اللوائح للسماح باثنين من الرياضيين بحمل العلم.

وخصصت دقيقة صمت حداداً على «العائلات والأصدقاء» من ضحايا كوفيد-19 وعلى الرياضيين الإسرائيليين الأولمبيين الذين قتلوا في ألعاب 1972 في ميونيخ الألمانية وهي المرة الأولى التي يتم فيها الإشارة للحادث في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية.

وكانت اليابان تأمل أن تسير الألعاب الحالية على نهج أولمبياد طوكيو 1964، والتي كانت بمثابة عودة للبلاد إلى المسرح العالمي بعد هزيمتها المدمرة في الحرب العالمية الثانية، لكنها كانت تحاول هذه المرة إظهار تعافيها من زلزال وموجات مد عاتية (تسونامي) وأزمة نووية تعرضت لها في 2011.

جدير بالذكر، أن أولمبياد طوكيو تأجلت لمدة عام كامل، بسبب تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد، وسط انتقادات من جانب قطاعات من الشعب الياباني، خاصة وأن إقامتها تزامن مع إعلان حالة الطوارئ في العاصمة “طوكيو” بسبب الوباء.

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية