الأحد 19 أيلول 2021

إقفال تجاري عام في 4 آب!

 
Share

دعت جمعية تجار بيروت جميع التجار، في بيروت وفي كافة المناطق اللبنانية، إلى الإلتزام التام بالإقفال العام يوم 4 آب المقبل.

وقال رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، في بيان، إنه “عطفاً على المذكرة الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء التي قضت بإعلان “الحداد الوطني” وتعطيل الإدارات والمؤسسات العامة والبلديات في ذكرى فاجعة إنفجار مرفأ بيروت، 

وتأكيداً لتعاطفنا العميق مع أهالي الضحايا ومع كل مواطن أُصيب بأضرار جسدية أو نفسية أو مادية، وترسيخاً لتضامننا التام والكلي مع كل فرد من أفراد المجتمع التجاري الذي تكبّد الأضرار الفادحة من جرّاء هذا الإنفجار الأليم من تدمير البنى التحتية التجارية (من مؤسسات، ومحال، ومستودعات، ووسائل نقل، وبضائع متواجدة داخل المرفأ وخارجه)، 

وخسائر تشغيلية هائلة، لكل ذلك، تدعو جمعية تجار بيروت جميع التجار، في بيروت وفي كافة المناطق اللبنانية، إلى الإلتزام التام بالإقفال العام يوم 4 آب المقبل، للتعبير عن أشد الإستنكار أمام هذه النكبة التاريخية، وإنحناءً أمام التضحيات والآلام التي تسبّبت بها، 

آملين أن يكشف التحقيق الرسمي عن ملابسات الإنفجار، في أقرب وقت ممكن، وأن ينال كل من كان له يد في هذه الجريمة العقاب المناسب”.

وختم “ونبقى على رجاء قيامة القطاع التجاري والإقتصاد الوطني ولبناننا الحبيب”.

كما أعلنت جمعية مصارف لبنان أنها وجّهت إلى جميع المصارف الأعضاء تعميمًا دعت فيه للإقفال العام يوم الأربعاء القادم

 في 4 آب 2021 حدادًا على أرواح الضحايا الذين سقطوا في انفجار مرفأ بيروت وتضامنًا مع أهاليهم وأهالي الجرحى ومع المتضررين جميعًا. 
وكان بدوره قد اكد والد الطفلة الضحية في انفجار مرفأ بيروت الكسندرا نجار، بول نجار ان " يوم 4 آب  سيكون نهار تحقيق العدالة واسترجاع الوطن".

كلام نجار جاء في مداخلة اجراها عبر الال بي سي مؤكداً أن "هذا النهار هو كارثي لنا ولاهالي ضحايا انفجار 4 آب الا انه سيكون يوماً  للوطن بامتياز".

واوضح ان هذا النهار هو  ايضاً "يوم شكر للاشخاص الذين اعادوا بناء بيروت مجدداً الى جانب الجمعيات والمنظمات".

بدورها، شددت والدة الطفلة، ترايسي نجار، على ضرورة ان يتضامن الجميع ويتجمعوا يوم 4 آب والا يخافوا من اي تهديدات او اشاعات تبث من اجل اخافة المواطنين من النزول الى الشارع.
 
وكانت قد أصدرت رئاسة مجلس الوزراء مذكرة إدارية حملت الرقم 14/2021 قضت بـ"إعلان الحداد الوطني وتعطيل الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات في ذكرى فاجعة انفجار مرفأ بيروت". 
 
وجاء في المذكّرة: "تقفل الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات يوم الأربعاء 4 آب 2021 في ذكرى فاجعة انفجار مرفأ بيروت، وتنكس الأعلام على الإدارات والمؤسسات العامة والبلديات، كما تعدل البرامح العادية في محطات الإذاعة والتلفزيون بما يتناسب مع ذكرى الفاجعة الأليمة، وتضامنا مع عائلات الشهداء الأبرار والجرحى وعائلاتهم".
 
في السياق, يلفت ناشطون في الحراك إلى أنّ ما أصاب بيروت لا يمكن حصره بعوائل الضحايا، واقتصار المشاركة في "قداس المرفأ" على المدعوين "إسمياً"، لأن الفاجعة أصابت الجميع رغم احترام خسارتهم لأقاربهم، ولذلك فإن هذه القضيّة هي وطنية، والمطالبة بالحقيقة يجب أن تكون كذلك.

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية