السبت 27 تشرين الثاني 2021

تهديدات لنواب (القوات)...

 
Share

كشف عضو كتلة”الجمهورية القوية” النائب زياد حواط، عن تلقيه تهديدات أمنية.

وقال: “اليوم مهدّدون أمنياً، ووصلتنا وثائق من أكثر من جهاز أمني يطلب منّا توخي أعلى درجات الحيطة والحذر”.

وقالت مصادر نيابية بارزة لـ”السياسة” إن “هذه التهديدات جدية، وأن هناك عدداً من النواب الذين اتخذوا إجراءات حماية استثنائية، لحماية أنفسهم من أي استهداف”.

وتتزايد المواقف وترتفع الأصوات لدى العديد من القوى اللبنانية المعارضة، لتشكيل جبهة معارضة واسعة تتصدى لمُخططات “حزب الله” الذي هدد أمينه العام حسن نصرالله بحرب أهلية، في سياق حملته على حزب “القوات اللبنانية” ورئيسه سمير جعجع، رداً على أحداث الطيونة الدامية.

وعلمت “السياسة”، أنَّ اتصالات تجري بين هذه القوى، في إطار البحث في إمكانية تشكيل مثل هذه الجبهة التي يجب أن تضم جميع الفرقاء المعارضين لحزب الله.

وكان قد ردّ رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، على "تهديد" أمين عام حزب الله السيّد حسن نصرالله بـ"100 ألف مقاتل"، قائلاً: "نحنا ما عنا مقاتلين ... عنا 30 أو 35 ألف محازب وواضحين جداً وموجودين بلبنان وخارج لبنان".

وفي إطلالة له عبر قناة الـ"MTV" ضمن برنامج "صار الوقت" مع الإعلامي مارسيل غانم، توجّه جعجع إلى نصرالله بالقول: "المئة الف مقاتل يا سيد حسن لماذا لا يواجهوا الخروقات الاسرائيلية؟ 100 الف مقاتل يا سيد حسن تكلفتهم ما بين 50 الى 100 مليون دولار شهرياً، فـ"يا ريت" صُرفت هذه الاموال لانماء الجنوب والبقاع، بين 600 مليون ومليار دولار، ماذا كانوا ليفعلوا؟".

وأضاف، "لا تخطئوا الحساب، اقعدوا عاقلين قال لنا حسن نصرالله"، وهذا الكلام مردود لصاحبه، روقوا ... أنتم من غزوتم الطيونة وليس القوات اللبنانية، و"البارودة" الموجودة ببيت كل لبناني شيء والتنظيمات العسكرية أمر آخر".

وعن كلام رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل حول "تفاهم مارمخايل"، قال جعجع: "تفاهم مار مخايل هو الذي أدى إلى أحداث الطيون، لأنه من أعطى غطاء لبناني لحزب الله، و"الوطني الحر" مسؤول لأنه أعطى غطاء لحزب الله سمح له ان يحاول فرض رأيه على جميع اللبنانيين".

وأكّد أن "القوات ضمانة لجميع اللبنانيين والمسيحيين ولنا مراكز في جميع المناطق، وعندما يتحدث نصرالله عن المسيحيين يعيدنا آلاف السنين الى الوراء وأكبر مشروع يتناقض مع المسيحيين هو مشروع حزب الله فالمسيحيين يريدون منذ آلاف السنين لبنان الكيان والدولة فيما يتناقض ذلك مع أهداف حزب الله".

وتابع، "مشروع حزب الله هو أكثر مشروع يتناقض مع مشروع المسيحيين للبنان وهو الحفاظ على كيان الدولة، ويروق بالو علينا السيد حسن".

وأردف: "اتهامنا بدعم داعش وجبهة النصرة هو هراء وكذب فاضح، وهو حجة اضافية لكي يخرج السيد حسن من ورطته".

وقال جعجع: "أطرح خيارنا السياسي طبعاً ولنا مشروعنا لـ لبنان منذ 40 سنة وهو كيان حر مستقل بحدوده الدولية المعترف بها، ومن يظهر بوجهنا ضد هذا المشروع سنكون ضده طبعاً".

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية