السبت 27 تشرين الثاني 2021

هذا القرار (مصيبة) على المواطن...

 
Share

رأى ممثل موزعي المحروقات فادي أبو شقرا أنّ قرار مصرف لبنان وقف بيع الدولار للمستوردين خطوة خاطئة، 

مشيراً إلى أنّ هذا القرار مصيبة على المواطن وعلى أصحاب المحطات والمستوردين، وعلى المسؤولين أن يعدوا إلى المليون قبل اتخاذ هكذا قرار.

وكانت قد علمت «الأخبار» من مصادر في المجلس المركزي لمصرف لبنان، أنّ حاكم المصرف رياض سلامة أبلغهم على هامش اجتماع المجلس أنه ينوي «التوقّف عن بيع الدولارات لمستوردي المحروقات،

على أن يصدر القرار عن المجلس المركزي بذلك في غضون أسبوعين بالحدّ الأقصى».
 
وزارة الطاقة تناغمت مع نوايا سلامة فأصدرت جدول تركيب للأسعار يتضمن تسعيراً جديداً لصفيحة البنزين على أساس سعر للدولار يبلغ 20350 ليرة، أي بسعر صرف يكاد يوازي ما هو متداول في السوق الحرّة. هذا التناغم «كان مقصوداً» بحسب المصادر،

لأنه «يمهّد لقرار مصرف لبنان، ويدفع المستهلكين نحو الاعتياد على السعر الأعلى».

بتواطؤ ضمني بين الحكومة وسلامة، انطلقت عملية رفع الدعم منذ ما قبل صدور مرسوم تشكيل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي.

وبدوره كان قد كشف عضو نقابة أصحاب المحطات جورج البراكس انه “حكمًا سيكون هناك إرتفاع روتيني في أسعار المحروقات والسعر سيحدد وفقاً لسعر صرف الدولار”.

واشار في حديث لـ”الجديد” الى انّ “الشركات المستوردة لم تتبلغ بأي قرار بل علمت به من وسائل الإعلام”.

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية