السبت 22 كانون الثاني 2022

بوصعب الشغل الشاغل لاحد نواب المتن لكن الارقام تفضح (اوهام العظمة المزيفة)!

 
Share

ينشط احد نواب المتن ورئيس احدى اللجان النيابية الذين لهم تاريخ معروف مع الاعلام والاعلاميين هذه الايام و ذلك عبر مواقع ظهرت قبيل الانتخابات النيابية باتجاه شن حملات مبرمجة وكتابة مقالات وتحليلات عن نية زميله النائب الياس بو صعب بالترشح وتتطرق هذه المقالات الى اختلاق اسباب وهمية تشفي غليل النائب الذي يحاولون ارضاءه كونه معروف بين زملائه كيف يعيش اوهام العظمة المزيفة بمجرد ان يطلب من احد كتابتها. 

وللمفارقة والمضحك المبكي ان عددا كبيرا ممن "يستخدمهم" لكتابة مقالات "شفاء الغليل"يخبرون بعضهم البعض و بسخرية عن الضغوط "المزعجة" التي تمارس بحقهم اذا ما لم تعجب مقالاتهم النائب المذكور.
 
احدث هذه المقلات بلغ حدّ "الابداع" بالقول بان النائب الياس بو صعب تهرّب من الإنتخابات التمهيدية بالتيار و ذلك خوفا من نتائجها ، زاعمين  ان نتائج بو صعب كانت ١٠٪؜ داخل التيار في العام ٢٠١٨، فيما الواقع تظهره الارقام وهو مخالف تماما لما يحاولون التسويق له، اذ تؤكد الارقام بشكل لا لبس فيه، ان النائب الياس بو صعب حاز على نسبة تخطت ال ٩٠٪؜  في الاحصاءات التي اجراها التيار عام ٢٠١٨ مقابل ٦٥٪؜  للنائب المذكور في نفس الاحصاءات.

وبكل الأحوال فالنتيجة الفعلية النهائية للإنتخابات الماضية اتت ، معاكسة تماما لرغبات النائب المذكور، لتضع  بو صعب على رأس لائحة التيار متصدرا ومتخطيا بالارقام زملائه كافة،  علما ان النائب المذكور كان يدّعى طيلة فترة الانتخابات السابقة انه الاول في المتن قبل ان تصدمه النتائج التي وضعته  في المرتبة الثالثة على اللائحة والسادسة في المتن.
 هذه الارقام هي وقائع لا تحاليل او مقالات مطلوبة "لرفع معنويات" من هو بحاجة دائمة لها. و ربما ان "سعادته" لم يستطع تقبل فكرة انه ليس الاول ولاسيما انه كان وعد باعتزال السياسة ان لم يأت اولا في المتن!!!

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية