السبت 22 كانون الثاني 2022

ألان عون للنديم: (إذا ما بدن يتحاوروا، يصتفلوا)

 
Share

أطلق رئيس الجمهورية في خطابه الأخير موقفه حول ضرورة عقد جلسات للحوار للبحث في الاستراتيجية الدفاعية، والخطة الاقتصادية والمالية، واعتماد اللامركزية المالية والإدارية الموسعة وتلقت هذه الدعوة رفض من القوات اللبنانية وتيار المستقبل وحركة أمل، ورحب به الحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني الحرّ. 

في هذا الإطار، أوضح النائب ألان عون عبر "النديم" أن أهمية هذا الحوار تكمن في جمع أطراف سياسية متنازعة على طاولة حوار واحدة لمناقشة مشاكل وخلافات جوهرية يعيشها اللبنانيين اليوم ولكن رغم هذا التباعد يجب على الأحزاب الاجتماع لمصلحة لبنان، وأكمل: " إذا ما بدن يتحاوروا، يصتفلوا".

واعتبر أن الأزمة الحالية التي يمر بها لبنان لا تحتمل التأجيل الى ما بعد الانتخابات النيابية.

وبما يخص رفض البعض للتحاور مع حزب الله على خلفية أنه لن ينفذ إلا أوامر إيران، رأى النائب عون أنه على رغم ذلك يجب على هذه الأطراف التحاور. 

كاترين كرم - النديم 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية