الأربعاء 05 تشرين الأول 2022

مواجهة الطبقة الحاكمة، المحاصصة، والظلم، مسؤولية وطنية تحملها نجوى باسيل في جعبتها الإنتخابية.

 
Share


تعرّف نجوى باسیل عن نفسها على الشكل التالي:
اسـمي نـجوى بـاسـیل، مـواطـنة مـن جـبیل، مـواطـنة مـتلكم، ومـنكم ومـعكم بسـتمر، تـخصصت فـي الـتنمیة المحـلیة، كـنت ومـا زلـت نـاشـطة اجـتماعـیة وسـیاسـیة فـي مـنظمات وجـمعیات ثـقافـیة وتنمویة.
سمعنا في الفترة الأخيرة شعارات وعناوين لمشاريع انتخابية تبنّاها المرشحون عن مختلف اللوائح والأطراف في الإنتخابات النيابية المقبلة والفرق بين مشروع وآخر القدرة على تنفيذه وهذا ما يميّز المرشّحة المستقلة عن المقعد النیابي الماروني في جبیل التي تحمل في مواجهتها المقبلة رزمة من المشاريع التي تساهم بخروج لبنان ممّا هو عليه اليوم بفعل ممارسات السلطة الفاسدة التي حكمت البلد منذ عقود.

 

تعرّفوا معنا على أبرز نقاط مشروعها الإنتخابي التي وضعته عـلى خـلفیتها الـملتزمـة بـقضایـا الـمجتمع والـناس:
- مـواجـھة طـبقة حـاكـمة سـلمت قـرارھـا السـیادي الـى الـغیر وجـل اھـتمامـھا الــمحافــظة عــلى اســتمراریــتھا الســیاســیة ومــكاســبھا الــشخصیة عــلى حــساب المصلحة الوطنیة العلیا.
- مـواجـھة طـبقة حـاكـمة فشـلت فـي تـأمـین الحـد الأدنـى مـن مـقومـات الـحیاة ولا تـزال متمسكة بمواقعھا.
- مـواجـھة نـظام مـحاصـصة لا یـریـد الـتأسـیس لـدولـة مـدنـیة حـدیـثة مـبنیة عـلى الدیمقراطیة تصون كرامة الانسان وتضمن المساواة الاجتماعیة.
- مـواجـھة الـظلم الـذي یـتعرض لـھ الـمواطـنون بـعد ان تـم وضـع الـید عـلى أمـوالـھم ومدخراتھم.

تحمل ھذه المواجھة عناوین من الضروري العمل علیھا في المرحلة المقبلة وھي:

سیاسات اجتماعیة تؤمن شبكة أمان اجتماعي لجمیع فئات المجتمع.
یـجب الـعمل عـلى وضـع سـیاسـات اجـتماعـیة تـؤمـن شـبكة مـن الحـمایـة الاجـتماعـیة لجـمیع الـمواطـنین: ضـمان الشـیخوخـة، تـوفـیر مسـتلزمـات وأدویـة لـلأمـراض المسـتعصیة، الـضمان الاجـتماعـي، الـتعلیم الالـزامـي ذات الـنوعـیة لجـمیع الـمواطـنین، إعـادة الـنظر فـي الـمناھـج الـتربـویـة لـجھة تـعزیـز الـقدرة الـتنافسـیة الـعلمیة والـمھنیة للشـباب والـشابـات، دمـج ذوي الاحـتیاجـات الـخاصـة فـي نـظم الـتعلیم والاسـتشفاء وفـرص الـعمل، تـعزیـز مـشاركـة الـمرأة فـي الــقرار الســیاســي وإلــغاء جــمیع أنــواع الــتمییز فــي حــقھا، كــما تــفعیل مــوقــعھا فــي الــحیاة الاقـتصادیـة، وغـیرھـا مـن السـیاسـات الاجـتماعـیة الـتي تـضع حـلولا لـقضایـا أسـاسـیة تـطال مـختلف الفئات الاجتماعیة ومختلف القطاعات.




في الإقتصاد: سـن الـقوانـین وإقـرار خـطة إنـقاذیـة شـامـلة اجـتماعـیة اقـتصادیـة: -إعـادة تـوزیـع الـخسائـر بـشكل عـادل بـما یحـمي الـمودعـین. -الـعمل عـلى اقـتصاد مـتوازن ومـنتج یـراعـي نـمو كـافـة الـقطاعـات الإنـتاجـیة، زراعـة، صـناعـات زراعـیة، سـیاحـة أثـریـة وبـیئیة ودیـنیة، اقـتصاد یـمنع الاحـتكارات ویـفتح بـاب الـمنافـسة في التجارة، خطة اقتصادیة تسھل إنشاء المؤسسات الصغیرة عبر مركز موحد. في دولة القانون تـبنى دولـة الـقانـون بـقضاء مسـتقل عـملا بـالـمبدأ الـدسـتوري الـقاضـي بـفصل السـلطات الـثلاث، مـن ھـنا: - أھـمیة تـعدیـل قـانـون تـنظیم الـقضاء الـعدلـي والإداري لـما فـي ذلـك مـن ضـمان لاسـتقلالـیة الـقضاء. وھـذا یـتطلب اعـتماد انـتخاب الـقضاة لأعـضاء مجـلس الـقضاء الاعـلى )لـلقضاء الـعدلـي( ومـكتب مجـلس شـورى الـدولـة )لـلقضاء الإداري(كـما حـصر الـتشكیلات الـقضائـیة مـن قـبل مجلس القضاء الأعلى من دون الحاجة الى مرسوم تعیین.  -فـي دولـة الـقانـون یـتساوى الـمواطـنون، وھـذا یـبدأ مـن خـلال قـانـون مـوحـد لـلأحـوال الـشخصیة یساوي جمیع المواطنین في حلّ النزاعات العائلیة ونزاعات الإرث. أزمـة الـفساد فـي جـوھـرھـا ھـي أزمـة حـوكـمة بـنیت مـن خـلال الـتوظـیف فـي الإدارات الـرسـمیة بـناء عـلى الـتبعیة السـیاسـیة والـطائـفیة بـالـدرجـة الأولـى، والـتدخـل السـیاسـي فـي عـمل الإدارات، وتـكریـس الـزبـائـنیة لـلحصول عـلى الخـدمـات، مـن ھـنا: - ضـرورة مـكافـحة ھـذا الـنمط مـن خـلال تـطبیق الـقوانـین، بـدءا مـن الـتوظـیف بـناء عـلى الـكفاءة فـقط، واعـتماد آلـیات تـسمح بـالـشفافـیة، بـالـمساءلـة والـمحاسـبة عـلى سـرقـة الـمال الـعام، وتـطبیق مـبدأ "مـن ایـن لـك ھـذا؟" ورفـع السـریـة الـمصرفـیة عـن حـسابـات كـل مـن یـعمل فـي الـشأن الـعام. كـما الـعمل عـلى مـجابـھة آلـیات الانـفاق العام التي تجري من دون موازنات وقطع حساب. -اعـتماد الـلامـركـزیـة الإداریـة مـن أجـل تحسـین الـعمل الـبلدي وزیـادة فـعالـیتھا فـي تـحقیق تـنمیة اجـتماعـیة اقـتصادیـة فـي جـمیع الـقرى والـمدن وبـالـتالـي إحـداث إنماء متوازن ومتكامل بین المناطق اللبنانیة كافة

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية