الإثنين 15 آب 2022

"عشيقة بوتين" تظهر للعلن لأول مرة بعد الغزو الاوكراني

 
Share

ظهرت لاعبة الجمباز الأولمبية السابقة التي يشاع أنها عشيقة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للعلن لأول مرة منذ بدء الغزو الأوكراني.

والتقطت صور ألينا كاباييفا، 38 عاما، في حدث رياضي جرى في موسكو يوم الخميس، ونشرتها المديرة الفنية لفريق الجمباز الإيقاعي الوطني الروسي إيكاترينا سيروتينا على حسابها في إنستغرام.

ويُعتقد على نطاق واسع أن كاباييفا كانت عشيقة لبوتين على المدى الطويل وأنجبت العديد من الأطفال من الزعيم الروسي، بما في ذلك توأمان، وفقا لموقع "بزنس إنسايدر".

ويشتهر بوتين (69 عاما)، بسرية علاقاته ويتكتم كثيرا بشأن أطفاله وكذلك لم يؤكد أبدا وجود علاقة بينه وبين كاباييفا.

وأشار الموقع إلى أن تقارير تحدثت أن لاعبة الجمباز السابقة كانت قد استقرت في شاليه فاخر في سويسرا مع أطفالها مع بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

وقالت مجلة "نيوزويك" في تقرير سابق إن كاباييفا نادرا ما تظهر علنا وشوهدت آخر مرة بشكل علني في حدث رياضي أقيم في ديسمبر الماضي.

وكاباييفا، وهي من مواليد مدينة طشقند عاصمة أوزباكستان في 12 مايو 1983، أصبحت عضوة في البرلمان الروسي عام 2007، وهي تنتمي إلى حزب روسيا الموحدة التابع للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي 2008 نفى بوتين تقارير إعلامية تحدثت عن عزمه الزواج من كاباييفا وطلب من الصحافة ألا تدس أنفها في حياته الخاصة.

وجاء نفي بوتين بعد أن تحدثت وسائل إعلام ومواقع إنترنت محلية مستقلة أن بوتين طلق سرا زوجته ليودميلا ويعتزم الزواج من اللاعبة الأولمبية، الحائزة على ميداليتين أولمبيتين و 14 ميدالية في بطولة العالم و 21 ميدالية في بطولة أوروبا.

المصدر: الحرة

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية