الأحد 14 آب 2022

سامي الجميّل: "ما في عفا الله عمّا مضى".. حاسِبوهم!

 
Share

أشار رئيس حزب "الكتائب" سامي الجميّل، إلى "أنّنا أردناها مواجهة مفتوحة، ونعم نحن ضدّهم وسنعمل لإسقاطهم لأنّ خطّهم مناقضٌ لمصلحة لبنان ولأنّهم قدّموا سيادة هذا البلد لميليشا مسلّحة، ونخوض المعركة إلى جانب أصدقاء أعزاء يُفكّرون مثلنا وهدفهم مثل هدفنا"، قائلاً: "نريد أخذ هذه الشرعية منهم لردّ الدولة لأصحابها".

وتابع الجميّل، في كلمة ألقاها خلال احتفال انتخابيّ لـ"الكتائب" في البترون: "لن يكون هناك "عفا الله عمّا مضى" بدءاً من المحاسبة السياسية مرورًا بالمحاسبة القضائية على انفجار مرفأ بيروت وكل الجرائم التي ارتكبت وصولاً للمحاسبة المالية لاسترداد كل ليرة سُرقت من جيوب اللبنانيين ومحاسبة كل من هدر اموالنا لنستردها".

وأضاف: "نحن فخورون أننا نخوض المواجهة لكي نقول إننا لن نجلس على طاولة المحاصصة مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي، ولن نشارك بحكومة يسيطر عليها حزب الله ولن نصوّت لرئيس يدعمه حزب الله"، مشدّداً على أنّ "المعارضة ستفوز وستدخل إلى المجلس النيابي بتكتّلٍ كبير، ونحن نريد التغيير السيادي أولاً ونريد تغيير النهج السياسي القائم على الكذب والإرتهان لحزب الله وندعو أهلنا في البترون إلى اختيار الخيار المضمون الذي لا يُشارك في التسويات والذي اتّخذ خياراً واضحاً ومَن كان لديه جرأة الإستقالة من المجلس وستبقى يدنا ممدودة لكلّ مَن يرفض سلاح الحزب وكلّ مَن يُريد الحياد".

كما قال الجميّل: "ثقوا بالتجارب وليس الشعارات، قيّموا الوقائع وقارنوا الأقوال والأفعال".

 

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية