الإثنين 15 آب 2022

بكركي وبيان شديد اللهجة

 
Share

علم أن البطريرك الماروني بشارة الراعي يدرس فكرة إصدار بيان شديد اللهجة يُدين ما حصل مع راعي أبرشية حيفا والأراضي المقدسة، والنائب البطريركي على القدس والأراضي الفلسطينية والمملكة الهاشمية في الطائفة المارونية، المطران موسى الحاج، الذي تم التحقيق معه في مركز العبور في الناقورة.

 وكان قد وصل راعي أبرشية حيفا والأراضي المقدسة، والنائب البطريركي على القدس والأراضي الفلسطينية والمملكة الهاشمية، في الطائفة المارونية، المطران موسى الحاج صباح أمس إلى معبر الناقورة عائداً إلى لبنان فتم توقيفه في مركز الأمن العام حيث استمر التحقيقمعه طوال ثماني ساعات. 

المعلومات ذكرت أن التوقيف جاء بناء على قرار من قاضي التحقيق العسكري فادي عقيقي وأن المطران شعر بالمهانة نتيجة إخضاعه لتفتيش دقيق شمل كل الأغراض التي ينقلها معه ولم تتم مراعاة مركزه الديني وكونه نائباً بطريركياً يمثل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، وقد أطلق سراحه بعد كل هذا الوقت وبعد تدخل مراجع كنسية وقضائية عليا.

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية