الأربعاء 05 تشرين الأول 2022

"تخبزوا بالأفراح".. جعجع: نريد رئيساً "يكون رجّال"

 
Share

وجه رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع أحر التهاني لجميع اللبنانيين بحلول عيد تجلي العذراء وأعتذر عن عقده مؤتمراً صحافياً اليوم إلا أن للضرورة أحكام.

وقال: "وصلنا إلى ما وصلنا إليه اليوم، ليس لأن هناك فريقين في لبنان لديهم سياسات متعارضة في الولايات المتحدة الأميركيّة هناك فريقين وبالرغم من ذلك لم تصل هذه البلاد إلى ما وصلنا إليه في لبنان. فمن الطبيعي أن يكون في البلدان الديمقراطية فريقان لديهما سياسات متعارضة".

وأضاف جعجع: "ما أوصلنا إلى ما وصلنا إليه هو سياسات معيّنة وبالتالي إذا ما أردنا أن نعالج الوضع علينا أن نعالج المرض المتمثل بهذه السياسات لذا إذا ما أردنا الإنقاذ علينا الإتيان برئيس يعارض هذه السياسات التي أوصلتنا إلى هنا".

وتابع: "الرئيس التوافقي وحكومات الوحدة الوطنيّة هي التي أوصلتنا إلى ما نحن فيه اليوم لذا لا يفيد الإستمرار بهذه السياسات ماذا وإلا فهذا يعد خيانة للناس بالفعل".

وقال: "وليد جنبلاط لم يصبح في "حضن حز ب الله" وهو لم يكن يوماً في "حضن" أحد وإنما في "حضن" وليد جنبلاط. إلا أننا لا نوافق على مقاربته في موضوع رئاسة الجمهوريّة."


وأردف جعجع: "كل دعوة ترمي إلى أن نتفاهم مع محور الممانعة على الرئيس مرفوضة، لأنها ستوصلنا إلى ما كنا نعتمده سابقاً من سياسات وبالتالي أن يكون لمحور الممانعة صلة ما بالرئيس القادم والحكومات القادمة يعني على ما يقول السيد حسن "تخبزوا بالأفراح"".

وقال: "نريد رئيس تحدي ليس بالمعنى الشخصي للكلمة وإنما إذا لم نأت برئيس يتحدى سياسات جبران باسيل و"حزب الله" فكيف سيتم الإنقاذ؟".

وأوضح جعجع: "نريد رئيساً "يكون رجّال" وسيادي واصلاحي بامتياز، والإتفاق مع الفريق الآخر على رئيس بهذه المواصفات مستحيل، الحل هو برئيس جديد ومن يستطيع الوصول إلى الحل هم أطياف المعارضة الذين تقع على كاهلهم مسؤوليّة كبيرة وإلا لماذا خاضوا الإنتخابات النيابيّة ووعدوا الناس بالإنقاذ؟".

وأضاف: "انظر بإيجابية للإجتماعات التي تعقد في مجلس النواب بين النواب السياديين اللهم أن نصل إلى اسم جديد بعيداً عن كل الأسماء السابقة".

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية