الأربعاء 05 تشرين الأول 2022

معلومات جديدة عن المركب الذي غرق قبالة شاطئ طرطوس!

 
Share

أعلن مدير عام الموانئ البحرية العميد سامر قبرصلي، في حديث لإذاعة "شام إف إم" السورية، عن "ارتفاع حصيلة ضحايا الزورق الغارق في طرطوس إلى 34 شخصًا، وإنقاذ 14 آخرين، كحصيلة غير نهائية، مع استمرار عمليات البحث".

عرف منهم مصطفى مستو الذي توفي غرقاً هو واثنين من اطفاله وهو من سكان مدينة طرابلس - باب الرمل.

وكان التلفزيون السوري أفاد بغرق مركب لبناني للنزهة في المياه الحدودية قبالة مدينة طرطوس، وأن فرق الإنقاذ السورية انتشلت عددا من ركاب الزورق، أسعفوا إلى مستشفى المدينة.

وكانت صفحات إخبارية محلية ذكرت أن مركبا كان على متنه لبنانيون وسوريون، رجحت أنهم مهاجرون، تعرض للغرق قرب جزيرة أرواد قبالة شاطئ طرطوس.

وتحدثت تلك الوسائل عن حالة وفاة واحدة على الأقل، وأشارت إلى أن المركب كان يقل أكثر من 100 شخص.

وتابعت وسائل اعلام سورية أن المركب اللبناني غرق بعد تعطّله قبالة مدينة طرطوس في سوريا وكان انطلق من المنية ويحمل مهاجرين من جنسيات مختلفة وتم العثور على قتلى وناجين مع استمرار عمليات البحث في الموقع.

وأشارت وزارة النقل السورية عن وفاة 20 مهاجراً حتى الآن غرقاً قبالة الشواطئ السوريّة بعد أيام على انطلاقهم من المنية في لبنان وإسعاف 8 أشخاص آخرين.

لاحقا، كشف مشفى الباسل في طرطوس عن ارتفاع عدد الضحايا الى 24 قتيلًا و13 ناجيًا حتى الآن.

وقال مدير عام الموانئ البحرية في سوريا سامر قبرصلي إنّ "كوادرنا تعمل الآن بكل جهودها على إنقاذ زورق بحري، وذلك في موقع مقابل طرطوس... وتم العثور على 15 جثة بينهم طفل وامرأة و8 ناجين تم إسعافهم إلى مستشفى الباسل".

ونقلت وزارة النقل السورية عن أحد الناجين قوله إنّ "الزورق انطلق من لبنان - المنية منذ أيام عدّة بقصد الهجرة ويحمل على متنه أشخاصاً من جنسيات عدة".

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية