الأربعاء 19 حزيران 2024

البابا فرنسيس دعا إسرائيل وحركة حماس إلى القبول الفوري لمقترحات وقف إطلاق النار

 
Share

دعا البابا فرنسيس، الأحد، إسرائيل وحركة حماس إلى القبول الفوري لمقترحات وقف إطلاق النار وإطلاق سراح الرهائن، كما طالب بوصول المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين في غزة بشكل عاجل.

وشكر فرنسيس أيضا الأردن، الذي من المقرر أن يستضيف هذا الأسبوع مؤتمرا دوليا للمساعدات الإنسانية للفلسطينيين.

وقال البابا: "أشجّع المجتمع الدولي على التحرك بشكل عاجل وبكل الوسائل لمساعدة سكان غزة الذين أنهكتهم الحرب".

وأضاف: "يجب السماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى المحتاجين، ولا يمكن لأحد أن يعيقها".

وأشار فرنسيس إلى أن يوم السبت يصادف الذكرى العاشرة لصلاة السلام التي أقامها في حدائق الفاتيكان، وحضرها الرئيس الإسرائيلي آنذاك شمعون بيريز والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال: "أظهر هذا الاجتماع أن المصافحة أمر ممكن، وأن صنع السلام يتطلب الشجاعة – شجاعة أكبر بكثير من شجاعة شن الحرب".

وأبدى فرنسيس دعمه لمقترحات وقف إطلاق النار، وقال إنه يأمل أن يتم قبول الشروط بسرعة من قبل الجانبين، على الرغم من اعترافه بأن المفاوضات ليست سهلة.

وقال البابا أيضا: "آمل في أن يتم قبول مقترحات السلام التي تم طرحها على كافة الجبهات وإطلاق سراح الرهائن على الفور من أجل صالح الفلسطينيين والإسرائيليين".

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية