الأحد 14 تموز 2024

ثانويّة عمشيت الرسمية تحصد المرتبة الثانية في "جائزة المؤلّفين الفرنكوفونيين الشباب في لبنان"

 
Share


بحضور سفير دولة فرنسا السيّد هرفيه ماغرو، وسفراء دول أوروبية، ووزير التربية الدكتور عباس الحلبي، ورئيس " جمعية أعضاء جوقة الشرف في لبنان (SMLH) السفير الدكتور خليل كرم، والوزيرين السابقبن مروان حمادة، وموريس صحناوي (نائب رئيس الجمعية)، جرى الاحتفال بجائزة المؤلّفين الفرنكوفونيين الشباب، التي جاءت ثمرة مبادرة وتعاون بين جمعية جوقة الشرف - لبنان ووزارة التربية، وذلك بهدف تشجيــع الشبـاب اللبنـاني ذوي الثقافـة الفرنكوفونيـة على الكتـابة والإبداع بلغة موليـير.
   شارك في الاحتفال وفد من ثانوية عمشيت الرسمية ضمّ المدير الأستاذ أنطوان زخيا، والناظر العام الأستاذة يولا نقولا، ومنسّقة اللغة الفرنسية الأستاذة ماري طوق، والأساتذة: الدكتورة نهى مارون، روزالين زكريا، سعاد عبود، دوريس فاضل، غسطين غسطين، ورئيسة وأعضاء لجنة الأهل والطلاب وذويهم. غصّت القاعة بالجمهور، وكان احتفال مهيب افتتح بالنشيدين اللبناني والفرنسي، وكان عريف الحفل الأمين العام للجمعية الأستاذ رفيق شلالا. بداية ألقى الرئيس الدكتور خليل كرم كلمة الجمعية. ثم ألقى وزير التربية كلمة عبّر فيها عن إعجابه بحماس المشاركة والجمهور. وكان الختام مع الكاتبة الفرنكوفونية الكبيرة وعضو الهيئة الادارية لجمعية جوقة الشرف السيدة ميريام أنطاكي التي نوّهت بمستوى اللغة الفرنسية في المدارس الرسمية، وانخراط تلامذة الثانويات الرسمية الجديّ في الكتابة بالفرنسية. ثم أُعلنت أسماء الفائزين بالمراتب الأولى.
ومن بين 117 طالباً شاركوا في هذه الجائزة باللغة الفرنسية، تصدّرت الطالبة من ثانويّة عمشيت الرسمية جويا منير حرب (الصف الثالث الثانوي- فرع علوم الحياة) المرتبة الثانية على صعيد لبنان، وكانت قصتها القصيرة تحمل عنوان: "حلم الأب"، كما اختيرت طالبتنا رزان شقير من ضمن الطلاب الذين وصلوا إلى التصفيات النهائية ونالوا شهادة مشاركة. 
إنّه فعلاً حفل أعادنا إلى الحقبة الذهبية للفرنكوفونية في لبنان.
هنيئاً لثانوية عمشيت الرسمية، ولنبنِ لبنان بالكلمة التي تحيي، وباللغة الفرنسية، هذه اللغة التي إن أتقنها الشاب اللبناني فتحت له مجالات رحبة للدخول في الثقافة العالمية. ونردّد ما قالته الكاتبة ميريام أنطاكي: "أضع لبنان بين أيديكم أنتم الشباب، لأنّكم أنقياء".

L’Ecole Secondaire Officielle d’Amchit remporte le deuxième "Prix des jeunes auteurs francophones" !

En présence de SE l’ambassadeur de France Hervé Magro, du ministre de l’Éducation Abbas Halabi, du président de la Société des Membres de la Légion d’Honneur (SMLH) SE Khalil Karam, s’est déroulée la cérémonie de remise des prix des jeunes auteurs francophones. Ce prix vise à récompenser des œuvres d’imagination inédites en prose écrites en langue française par de jeunes élèves du secondaire des écoles publiques francophones du Liban. Les œuvres étaient évaluées par un comité de lecture composé de personnes qualifiées et engagées, issues du monde littéraire.
 Une délégation de l’Ecole Secondaire Officielle d’Amchit s’est rendue à la cérémonie, composée de directeur M. Antoine Zakhia, du surveillant général Mme Yola Nicolas, de la coordinatrice Marie Tawk, ainsi que des profs : Dr Noha Maroun, Rosaline Zakaria, Souad Abboud, Doris Fadel, Ghostine Ghostine, du comité des parents et des élèves. 
Plusieurs allocutions étaient prononcées : par le secrétaire général de la Société des membres au Liban (SMLH), Rafic Chlala, le président SE l’ambassadeur Khalil Karam, le ministre Dr Abbas Halabi, le membre du comité exécutif de la société des membres de la Légion d’honneur l’écrivaine Myriam Antaki.
Plus de 116 candidats ont envoyé leurs textes écrits en français. Notre candidate Joya Mounir Harb a été lauréate du 2ème prix au classement général, tandis que sa collègue Razan Choucair a été finaliste.
Félicitations pour L’Ecole Secondaire Officielle d’Amchit .
La créativité littéraire est l’une des assises pour l’avenir d’un Liban riche en culture et en ouverture.
MEHE Lebanon - وزارة التربية والتعليم العالي
Institut français du Liban
Institut français de Jounieh

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية