الأحد 14 تموز 2024

غارة إسرائيلية استهدفت “مهندس كبير في الحزب”في بعلبك..

 
Share

لا تزال حدود لبنان الجنوبية ساحة لمناوشات متبادلة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله، وفي آخر المستجدات الامنية،إستهدفت مسيرة إسرائيلية سيارة من نوع “رابيد” بيضاء اللون، عند مفرق بلدة شعت- قضاء بعلبك، يستقلها الشاب ميسم العطار ، ما أدى الى مقتله فورا، وإصابة احد المارة بجروح طفيفة وتضرر عدد من المحال..

وهرعت إلى المكان فرق إسعاف تابعة للهيئة الصحية الإسلامية

ولاحقا اعلنت القناة 12 الاسرائيلية ان “سلاح الجو الإسرائيلي اغتال مهندسا كبيرا في منظومة الدفاع الجوي التابعة لحزب الله في لبنان”.

واشارت الى حادثة اغتيال طائرة مُسيرة إسرائيلية لمسؤولٍ في “حزب الله” يُدعى ميسم العطار، إثر استهداف سيارته في منطقة شعث – شرق لبنان.

وقالت القناة إن العطار هو “مُهندس كبير” في “حزب الله” وهو يعملُ ضمن منظومة الدّفاع الجويّ التابعة لـ”الحزب”، وبأنه كان مُشاركاً في عمليات نقل صواريخ مُضادة للطائرات، مشيرة إلى أن الهدف من الهجوم هو تعزيز حرية عمل القوات الجوية الإسرائيلية في لبنان.

 

فيما اعلن الجيش الاسرائيلي  ان مقتل ميثم العطار يشكّل ضررًا آخر لقدرات نظام الدفاع الجوي التابع لحزب الله.

نعي:  وأصدر “حزب الله” بيانا جاء فيه: “بمزيد من الفخر والإعتزاز، تزف المقاومة الإسلامية الشهيد المجاهد ميثم مصطفى العطار “هادي” مواليد عام 1991 من بلدة شعث في البقاع، والذي ارتقى شهيداً على طريق القدس”

القصف يتواصل: وفي الاثناء، تواصل القصف الاسرائيلي جنوبا، واستهدفت غـارة إسرائيلية  اطراف بلدة العديسة في اتجاه كفركلا.

كما نفذ الطيران الحربي المعادي غارتين متزامنتين على بلدة حولا، واحدة استهدفت منزلا عند مفترق الجبانة في المرج، والغارة الاخرى نفذتها مسيرة واستهدفت منزلا عند مفترق معصرة مزرعاني في المرج.

وسجلت غارة اخرى على بلدة كفركلا.

حزب الله:  وفي المقابل، استهدف حزب الله “عند الساعة (18:30) من بعد ظهر اليوم السبت  موقع السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة وأصابه إصابةً مباشرة”.

كما استهدف الحزب عند الساعة 17:25 من عصر اليوم السبت موقع رويسات العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة”.

وكان الحزب قد اعلن قبل ظهر اليوم أنه ردًا على ‌‏اعتداءات العدو الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة والاعتداء على المدنيين، ‏شنّ مجاهدو المقاومة ‏الإسلامية هجومًا جويًا بسرب من المسيرات ‏الانقضاضية على مربض المدفعية التابع للكتيبة 403 التابع للفرقة 91 في بيت هلل ‏الذي اعتدى ‏بالأمس “على قرانا وأهلنا وأصابت أهدافها بدقة مما أدى إلى اشتعال النيران فيه”. ‏

وقال الجيش الإسرائيلي إنه اعترض هدفًا جويًا من لبنان في الجليل وسقوط هدفين في منطقة مفتوحة في بيت هيلل.

ليل الجنوب شهد اطلاق القنابل المضيئة طيلة الليل الفائت فوق قرى قضاءي صور وبنت جبيل، واطلق الجيش الإسرائيلي من مواقعه المحاذية لبلدة عيتا الشعب رشاقات نارية تجاه بركة ريشة واطراف بلدة راميا

الأكثر قراءة
أهم الأخبار
اشترك في النشرة الإخبارية المجانية